معلومات صحة

هشاشة العظام Osteoporosis مرض صامت هل يمكن علاجه؟

هشاشة العظام Osteoporosis

هشاشة العظام Osteoporosis

 تعتبر العظام هي المحرك الأساسي للجسم ،وقوة العظام هي الأساس الذي يستند عليه الهيكل العظمي
وهو ما يعطي الإنسان القوة للقيام بكل الأنشطة ،والمهام في حياته اليومية بكل سهولة وصحة .
هشاشة العظام Osteoporosis
هشاشة العظام Osteoporosis

هشاشة العظام  Osteoporosis  ماهي ؟ وعلي من تؤثر؟

العظام ذلك النسيج الحي الذي قد تحدث به بعض الكسور او الشروخ لكنه يعاود بناء نفسه بعد مده ،
ولكن عندما تتوقف العظام عن اعادة بناء خلاياها ،و تصاب بالضعف ،هنا يكون الاصابة بما يسمى هشاشة العظام
يعود سبب ضعف العظام هذا، في معظم الحالات، إلى النقص في مستوى الكالسيوم والفُسفور، أو النقص في معادن أخرى في العظام.
في الأغلب تؤدي الإصابة بمرض هشاشة العظام،، إلى حدوث كسور في العظام، معظمها في عظام العمود الفقري، الحوض، الفخذين أو مفصل كف اليد. 
وبالرغم من الاعتقاد السائد، بأن هذا المرض يصيب في الغالب السيدات ،خاصة في فترة ما بعد سن اليأس أو سن النضج 
، إلا أن هشاشة العظام قد تصيب الرجال أيضاً. 
قد يهمك ايضا
تآكل الفقرات.أهم الأعراض والأسباب ،وأكثر طرق العلاج فائدة

 

اذا هل توجد أعراض تدل على الاصابة بمرض هشاشة العظام   Osteoporosis ؟

حسنا ان المراحل الاولى من بداية فقد الكتلة العظمية لكثافتها تخلو من الشعور بأي ألم أو إحساس بوجع في العظم 
وهنا تتمثل خطورة المرض حيث يمكن أن يزداد حدة دون الكشف عليه الا في المراحل المتأخرة
لكن، منذ لحظة ظهور ضعف ،أو ضمور في العظام من جراء الإصابة بمرض هشاشة العظام،
قد تبدأ بعض أعراض هشاشة العظام بالظهور، من بينها:
-المعاناة من آلام الظهر بسبب حدوث كسر أو ضرر في فقرات العمود الفقري.
– انخفاض طول الجسم مع مرور الزمن.
– انحناء الظهر وتقوّسه.         – سهولة الإصابة بكسر في العظام.
هشاشة العظام Osteoporosis
هشاشة العظام Osteoporosis

ماهي اسباب الاصابة بمرض هشاشة العظام؟

 وجود نقص في استهلاك كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين (د) (Vitamin D) خلال العقود الثلاثة الأولى من حياة الإنسان، قد يؤدي ذلك إلى هبوط في الكتلة العظمية ،في جسم هذا الشخص ،عند بلوغه السن التي تبلغ فيها الكتلة العظمية أوجها،
مما يؤدي إلى فقدان هذا الشخص كتلة عظمية بسرعة أكبر نسبياً فيما بعد.
قد يهمك ايضا
فيتامين د Vitamin D وأهميته لصحة جسم الإنسان
هشاشة العظام Osteoporosis
هشاشة العظام Osteoporosis

هل هناك طرق يمكن اتباعها لتقليل خطر التعرض لهشاشة العظام؟

باتباع نمط حياة صحي يعتمد علي :
  • ممارسة النشاط البدني بانتظام.
  • استهلاك كميات كافية من الكالسيوم.
  • استهلاك كميات كافية من فيتامين (د)، الذي يعد ضرورياً لتحفيز امتصاص الكالسيوم في الجسم.
قد يهمك ايضا
الشيخوخة ومشاكلها وكيفية التخلص منها وعلاجها 

هل يمكن علاج الإصابة بمرض هشاشة العظام؟

نعم العلاج متواجد وله نتائج فعالة 
من الأدوية شائعة الاستخدام في مجال علاج الهشاشة مايلي :
الأدوية المحتوية على البيسفوسفونات أكثر ما يوصف طبيًا لعلاج هشاشة العظام. 
بالاضافة الى العلاج الدوائي فإن يمكن أن تلعب الهرمونات، مثل الإستروجين، دورًا في الوقاية من هشاشة العظام ومعالجته. ومع ذلك، ومع ذلك، فالنساء اللاتي لديهن أسباب للنظر في استخدام الهرمونات، مثل أعراض انقطاع الطمث 
 يمكنهن الموازنة بين فوائد تحسين صحة العظام عند اتخاذ قرارهن
وهنالك ايضا العديد من الادوية الاخري لذلك يجب دائما الرجوع إلى الطبيب المختص لإجراء الفحوصات والاشعه وتحديد خطة العلاج المتوافقة مع الحالة الصحية للمريض
المراجع لهذا المقال :
Wikipedia
MayoClinic

Related Posts

اترك تعليقاً