نوبات الهلع المفاجئة ونقص فيتامين دال، ب 6 والحديد

نوبات الهلع المفاجئة ونقص فيتامين دال، ب 6 والحديد

نوبات الهلع هي حالة مفاجئة من الخوف والرعب عند المريض وبدون سابق إنذار. تتزامن هذه الحاله مع إفراز كمية هائلة من الأدرينالين بشكل مفاجىء حيث يهيء هذا الهرمون الجسم للشعور بمواجهة الخطر المحتمل.

نوبات الهلع المفاجئة ونقص فيتامين دال، ب 6 والحديد

نوبات الهلع المفاجئة ونقص فيتامين دال، ب 6 والحديد:

يمكن أن تحدث هذه الحالة عند البعض بدون سبب معين وفي أي وقت، في حين تسيطر النمطية على نوبات الهلع عند البعض الآخر.
كأن تحدث النوبات في الشارع فقط أو داخل المنزل فقط، أو أثناء النوم أو القيادة أو عند السفر بالسيارة.
كما من الممكن أن يعاني بعض الأشخاص من الهلع عند تواجدهم في مكان بمفردهم أو في حال تواجدهم بين حشد من الناس و تسمى هذه الحالة بـهلع الأماكن المكتظة.
وفي حالات عديدة يشعر المريض بحالة الخوف عندما يكون بعيداً عن بيته، حيث يشعر بالخوف وعدم الأمان.
يصاب البعض أحياناً بحالات هلع وذعر من توقف التنفس وقت النوم أو الخوف من الموت خلال النوم أيضاً.
نوبات الهلع بحد ذاتها ليست خطيرة و لكن يمكن أن تجعل الحياة صعبة ولا تحتمل.
 وتؤدي في النهاية إلى الاكتئاب أو الرهاب أو العصبية الشديدة ويؤدي هذا بدوره إلى تأزم الوضع أكثر.
تغير نوبات الهلع سلوك الشخص ويقضي وقته بانتظار الهجوم الجديد للحالة بقلق وتوتر محاولاً تجنب المواقف التي تثير حالة الذعر والهلع.

قد يهمك::Efexor XR 75 mg 28 tab علاج الهلع والتوتر

أعراض نوبات الهلع:

يسبب الهلع إفراز مفاجىء لهرمون الأدرينالين الذي بدوره يسبب تسارع في ضربات القلب وفرط التنفس في الرئتين وانخفاض مستوى أول اكسيد الكربون في الدم.
مما يؤدي إلى الشعور بالدوخة وخدر في الأطراف والوخز في الأصابع وأحيانا على فروة الرأس.

من الأعراض الأخرى:

  • الإحساس بالاختناق أو ضيق التنفس أو فرط التنفس.
  • الإحساس بارتجاف الأطراف (الرعشة).
  • التعرق.
  • الخفقان و تسارع في ضربات القلب.
  • ألم في الصدر.
  • غثيان و اضطراب في الجهاز الهضمي.
  • الشعور بالدوار أو عدم التوازن أو الثقل في الرأس.
  • الخوف من فقدان الوعي أو فقدان السيطرة على التنفس.
  • التنميل.
  • الشعور بهبات من البرودة أو الحرارة.
  • قد يركز المريض خوفه على أحد الأمراض مثل الذبحة القلبية مثلاً وإذا كان على علم بأعراضها فإنه يبدأ بالشعور بهذه الأعراض وقت نوبة الهلع.

قد يهمك::Tofranil tab 25 mg  Tofranil 25 لعلاج الاكتئاب

نوبات الهلع المفاجئة ونقص فيتامين دال، ب 6 والحديد
نوبات الهلع المفاجئة ونقص فيتامين دال، ب 6 والحديد

أسباب اضطرابات الهلع:

تتعدد أسباب الهلع ويعتبر نقص فيتامين د ونقص الحديد ونقص فتامين ب6 أحد هذه الأسباب التي تجرى عليها الدراسات ويجب أخذها بعين الاعتبار عند تشخيص المرضى وعلاجهم.
فيما يلي بيان لعلاقة نوبات الهلع بنقص فيتامين ب6 والحديد وفيتامين د.

اضطرابات الهلع و نقص فيتامين ب6 و الحديد:

يعتبر انخفاض مستوى السيروتونين “هرمون السعادة”  مسبباً معروفاً لنوبات الهلع والذعر.
يتم تصنيع السيروتونين من التريبتوفان ويعتبر فيتامين ب6 و الحديد عوامل مساعدة ضرورية لتكوين السيروتونين.
توصلت دراسة حديثة في اليابان الى وجود صلة بين هذا المرض و مستويات ب6 والحديد في الدم، حيث تم اختبار أنواع مختلفة من فيتامينات ب مثل ب 2 و ب 12 وتبين أنه لا يوجد صلة بينهما و بين نوبات الهلع.
لكن، وجد أن تركيز فيتامين ب6 والحديد كان أقل بكثير في مجموعة المصابين بالهلع والذين أجريت الدراسة عليهم.
على الرغم من أن هذه الدراسة لم تعترف بالعلاقة بين النقص العام لفيتامينات ب2 و ب12 و شدة نوبات الهلع فإن جميع فيتامينات ب ضرورية لصحة الدماغ .

نوبات الهلع والقلق ونقص فيتامين د:

أفادت دراسة علمية أجريت في الولايات المتحدة وتم نشرها في مجلة التغذية السريرية بأن:
الأشخاص الذين يملكون مستويات طبيعية من فيتامين د (وبالتحديد أعلى من 75 نانومول/ل) لديهم خطر أقل بنسبة 43% للإصابة بالاكتئاب مقارنة بالذين يعانون من نقص فيتامين د ( أقل من 25 نانومول/ل) .
بالإضافة الى ذلك، فإن الأشخاص الذيني يملكون مستويات طبيعية من فيتامين دال يكونون أقل عرضة  للإصابة بالهلع والخوف بنسبة 67%.
وصرحت مجموعة من الباحثين بقيادة جين مادوك من معهد صحة الطفل بجامعة لندن “نقترح أن نقص فيتامين د ال يمكن أن يرتبط مباشرة بانتشار الاكتئاب واضطراب الهلع“.
قد يهمك::أستخدامات دواء إيفكسورأكس آر Efexor XR لعلاج اضطرابات الهلع والأكتئاب
المصادر:
  • ويكيبيديا.

اترك تعليقاً