مرض منيير Ménière’s disease : الأسباب والأعراض وطرق الوقاية والعلاج

مرض منيير Ménière's disease

مرض منيير Ménière’s disease وهو عبارة عن اضطراب يصيب منطقة الأذن الداخلية وقد يؤثر هذا المرض على حدوث ضعف في السمع أو فقدان السمع ويتسبب مرض منيير في تعرض الشخص المريض للإصابة بنوبات دوار وطنين في الأذن وفي الأغلب يصيب هذا المرض أذن واحدة فقط وسمي هذا المرض بهذا الاسم نسبة إلى العالم والطبيب الفرنسي مكتشف المرض بروسبر مينيير؛ حيث أنه يعد أول شخص يتحدث عن هذا المرض وذلك في عام 1861 م وهو الذي أكد على أن حالات الدوار يصاحبها اضطرابات في الأذن الداخلية ولهذا المرض العديد من الأعراض والأسباب والتي سوف نتحدث عنها بالتفصيل في هذا المقال.

أعراض مرض منيير Ménière’s disease :

  • تشمل أعراض وعلامات مرض منيير Ménière’s disease التعرض لحدوث نوبات دوار متكررة.
  • حيث يشعر المصاب بالدوار الذي يبدأ ويتوقف بشكل مفاجئ.
  • كما أن نوبات الدوار أو الدوخة تحدث دون سابق إنذار ويمكن أن تستمر لعدة ساعات متواصلة.
  • بينما تشمل أعراض الإصابة بهذا المرض فقدان حاسة السمع أو الإصابة بالصمم.
  • كما أن الصمم أو فقدان السمع يحدث عادة في أذن واحدة أو في الأذنين مع الترددات المنخفضة.
  • كذلك فإن من أعراض الإصابة بهذا المرض الشعور بطنين في الأذن.
  • وحالة طنين الأذن هي عبارة عن حالة يتصور فيها الشخص المصاب بسماع صوت رنين أو صوت صفير أو أزيز أو همس أو زمجرة أو هسهسة وما إلى ذلك من تلك الأصوات في الأذن.
  • كما يشعر المصاب دائماً بانسداد الأذن أو يشعر بوجود ضغط في أذنه.
  • كذلك فإنه ليس من الضروري بأن يشعر المصاب بكافة الأعراض السابقة في آن واحد؛ حيث يمكن أن يتواجد بعض منهم وليس جميعهم.
  • كما يعاني بعض المرضى من نوبات هبوط وهي عبارة عن نوبات مفاجئة من الدوخة أو الدوار وتسبب في سقوط الشخص المريض على الأرض.
  • كذلك قد يشعر بعض المرضى بأنه يتم دفعهم أو سحبهم وبعض المرضى الآخرين يجدون صعوبة في الوقوف لبعض الوقت أثناء حدوث النوبة.
  • كما قد يجد بعض المرضى حساسية شديدة تجاه الضوضاء أو الأصوات الصاخبة المزعجة.
  • كذلك قد يعاني بعض المرضى من الرأرأة وهي حركة بها عدم توازن للعين.
  • كما تزيد احتمالية حدوث صداع نصفي عند الإصابة بهذا المرض.
مرض منيير Ménière's disease

أسباب الإصابة بهذا المرض :

حيث يعد مرض منيير Ménière’s disease من الأمراض الغير معروفة السبب ولكن يعتقد بأن هناك العديد من العوامل والتي تؤثر على الإصابة بهذا المرض وهي كما يلي :

  • حدوث استشقاء الليمف الداخلي أو حدوث زيادة للسوائل في الأذن الداخلية.
  • حيث يحدث تصريف غير سليم للسوائل والذي يكون سببه حدوث انسداد أو حدوث تشوه تشريحي.
  • كما يكون سبب حدوث الإصابة بهذا المرض هو الاستجابة الغير طبيعية لجهاز المناعة.
  • بينما قد يكون السبب هو الإصابة بالعدوى الفيروسية في الأذن الوسطى.
  • كذلك تعد العوامل الوراثية من أهم أسباب الإصابة.
  • كما قد تحدث الإصابة نتيجة لحدوث صدمة في الرأس أو عدوى في القناة التنفسية العلوية.
  • بينما قد يكون نتيجة لتناول الكحول والخمور والأسبرين والتدخين.
  • كما قد يتفاقم الأمر نتيجة للإفراط في تناول الأملاح.
  • كذلك قد يكون السبب نتيجة لضعف جهاز المناعة أو الإصابة بفيروس الهربس البسيط.

طرق علاج مرض منيير Ménière’s disease :

يكون من الصعب الحصول على الشفاء التام من هذا المرض ولكن هناك عدة علاجات تمنع من تفاقم خطورة الأمر وتخفف من حدة المرض وهي كما يلي :

  • العمل على تدمير خلايا الشعر الدهليزية عن طريق استخدام المضاد الحيوي ستربتوميسين.
  • كذلك إزالة تجويف الأذن المصاب من أجل تخفيف الشعور بالدوار العنيف.
  • تناول مضادات الهستامين المضادة للقيء مثل أدوية ميكلوزين ودايمين هيدرينيت.
  • تناول الأدوية المضادة للقيء مثل علاج ثلاثي ميثو بنزاميد.
  • كذلك تناول الأدوية المضادة للدوار والأدوية المضادة للتوتر مثل علاج بيتاهستين وديازيبام.
  • كما يمكن الإعتماد على العلاج بالأعشاب مثل تناول جذور الزنجبيل.
  • كذلك يدخل العلاج الطبيعي والجراحي في علاج هذا المرض.

طرق الوقاية من مرض منيير Ménière’s disease :

  • يجب تقليل الأملاح والصوديوم وذلك بحيث ألا يزيد عن 2 جرام يومياً.
  • كما يجب الابتعاد عن الخمور والكحوليات والتدخين والكافيين والتبغ.
  • كذلك يمنع تناول أي دواء لعلاج هذا المرض إلا تحت إشراف طبيب أنف وأذن وحنجرة.

اترك تعليقاً