مرض المويا مويا مرض صامت يؤدي الي نزيف المخ والسكتة الدماغية

مرض المويا مويا

مرض المويا مويا ، نعم لقد قرأت الاسم بصورة صحيحة ولا تشعر بالاستغراب فهذا المرض موجود بالفعل ولكن ربما لا تعرف عنه  الكثير من المعلومات أو ربما لا تعرف عنه اي معلومات.

الاعتلال الوعائي المويا مويا هذا الاضطراب العصبي مرض لا يعرف عنه الكثير، وهو يسبب تضيق وانسداد شرايين المخ والأوعية الدماغية المجاورة لها. 

في السطور القادمة سوف نتعرف أكثر على مرض المويا مويا وعن أعراضه وماهي اسبابة وطرق العلاج ؟
مرض المويا مويا
مرض المويا مويا

ماهو مرض المويا مويا Moyamoya disease؟

هو اضطراب نادر، وتدريجي للأوعية الدموية (الوريدية) يصبح فيه الشريان السباتي في الجمجمة مغلق، أو ضيق، مما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم إلى الدماغ.
ثم تفتح الأوعية الدموية بعد ذلك في قاعدة الدماغ في محاولة لإمداد الدماغ بالدم.
كلمة “مويا مويا” تعني “نفث الدخان” باليابانية، وهو مصطلح يصف ظهور هذه المجموعة من الأوعية الدموية الصغيرة.
لا تَستطيع مجموعات الأوعية الدموية الصغيرة هذه أن تُمد الدماغ بالدم والأكسجين الضروريين، ممَّا يَنتج عنه إصابة مؤقتة أو دائمة في الدماغ.

ماهي أعراض مرض Moyamoya Disease ؟

اعراض المويا مويا صامتة فلا يظهر معه أي أعراض خارجية نهائيًا، ولا حتى عند الولادة.
ولا يتم اكتشافه إلا عن طريق الصدفة، لأنه لا يتسبب في شعور المريض بأي مشاكل نهائيًا.
ولكن عادة ما تكون السكتة الدماغية، أو نوبات نقص الدم للمخ المتكررة ، هي من الأعراض الأولى لمرض المويا مويا، خاصة لدى الأطفال.
يمكن أن يعاني البالغون أيضاً من هذه الأعراض، ولكنهم قد يعانون في كثير من الأحيان من النزيف في الدماغ (السكتة الدماغية النزفية).
 وتتضمن علامات، وأعراض مرض المويا مويا المرتبطة بانخفاض تدفق الدم إلى الدماغ ما يلي:
  • الصداع ـ النوبات التشنجية.
  • ضعف، خدر، أو شلل في الوجه، الذراع، أو الساق، وعادة ما يكون على جانب واحد من الجسم.
  • اضطرابات بصرية و صعوبات في الكلام، أو فهم الآخرين (فقد القدرة على الكلام).
  • تأخر في النمو،حركات لا إرادية،تدهور إدراكي.

قد يهمك::تشخيص التهاب الأعصاب الطرفية والأعراض التي تظهر على المريض

هل المرض يعتبر وراثي أم له أسباب أخرى؟
أن هذا المرض ليس له سبب سوى الاستعداد الجيني للمريض الذي يجعل نسبة ضيق الشرايين تتزايد تدريجيا مؤثرة على المخ.
حيث أنه من أحد أعراض المويا مويا الثانوية ، حدوث التشنجات وخاصة عند الأطفال.
 يرتبط أيضاً ببعض الحالات، مثل متلازمة داون، فقر الدم المنجلي، و الورم العصبي الليفي من النوع الأول، وزيادة نشاط الغدة الدرقية.

ماهي طرق علاج مرض المويا مويا ؟

هناك العديد من الطرق العلاجية التي يمكن أن يحددها الطبيب المعالج على حسب تشخيص الحالة، وتختلف من حالة لأخرى
وتعمل على تخفيف الأعراض الناتجة من الإصابة بالمرض وتحسين تدفق الدم، إلى جانب التقليل من مخاطر حدوث مضاعفات أخرى مثل نزيف في المخ، السكتة الدماغية Stroke ، والوفاة.
 ومن تلك الطرق العلاجية:
  • الأدوية: ويتم وصفها للتقليل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وتعمل على السيطرة على النوبات.
ومن تلك الأدوية:
  • أدوية سيولة الدم :بعد تشخيص إصابتك ، إذا كنت تعاني من أعراض بسيطة، أو لا تظهر أعراض في البداية.
  • قد يُوصي طبيبك بتناول الأسبرين، أو مخففات الدم الأخرى لمنع السكتة الدماغية.
  •  مضادات الكالسيوم Calcium channel blockers، وقد يساعد هذا النوع من الدواء على تحسين أعراض الصداع، ومن المحتمل أن تقلل الأعراض المرتبطة بنوبات نقص الدم للمخ.
  • الأدوية المضادة للنوبات.
قد يستدعي الأمر في بعض الأحيان إجراء تدخل جراحي يسمى جراحة إعادة التوعي Revascularization surgery .
إذا زادت الأعراض سوءاً، أو أظهرت الفحوصات أدلة عن انخفاض تدفق الدم.
قد يُوصي الطبيب بإجراء جراحة إعادة التوعي. يقوم الجراحون في هذا الإجراء بتجاوز الشرايين المغلقة للمساعدة في استعادة تدفق الدم إلى الدماغ.
وقد يستخدم طبيبك إجراءات إعادة التوعي المباشرة، الغير مباشرة، أو المزيج من كليهما.

قد يهمك::Holland & Barrett Potassium 100 Caplets 99 mg كبسولات البوتاسيوم لدعم صحة الجهاز العصبي

مرض المويا مويا
مرض المويا مويا
المراجع لهذا المقال:
Wikipedia.
MayoClinic.

اترك تعليقاً