معلومات صحة

ما هو مرض المكورات السحائية؟ وما مدى خطورته على الإنسان ؟

مرض المكورات السحائية
مرض المكورات السحائية

مرض المكورات السحائيه Meningococcal diseases

هل سمعت يوماً عن مرض المكورات السحائية ؟ هل يصيب الأطفال أم الكبار ؟ وما مدى خطورة هذا المرض ؟

هل هناك تطعيمات ولقاحات للحماية من هذا المرض ولكنكم تجهلون أي معلومات عنه ؟

في السطور القليلة القادمة سوف نجاوب على كل تلك التساؤلات السابقة وأكثر فتابعونا من خلال هذا المقال

نبذة تعريفية عن مرض المكورات السحائية Meningococcal diseases

يشير مرض المكورات السحائيه إلى أي مرض تسببه بكتيريا   النيسرية السحائية ، والمعروفة أيضًا باسم المكورات السحائية،  وغالبًا ما تكون هذه الأمراض شديدة ويمكن أن تكون قاتلة. وهي تشمل التهابات بطانة الدماغ والنخاع الشوكي (التهاب السحايا) والتهابات مجرى الدم (تجرثم الدم أو تسمم الدم).

مرض المكورات السحائية

مصادر العدوى بمرض المكورات السحائية

  • تنتشر بكتيريا المكورات السحائية من خلال تبادل إفرازات الجهاز التنفسي والحلق مثل البصق ، على سبيل المثال : من خلال العيش في أماكن قريبة ، والتقبيل ، حيث أن البشر هم المضيف الوحيد للمرض .
  • الاتصالات المنزلية أو الوثيقة لمرضى الحالات هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة ببكتيريا المكورات السحائية.
  •  الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 23 سنة لديهم معدلات مرض أعلى من الفئات العمرية الأخرى.

طرق تشخيص مرض المكورات السحائية

قد يصعب تشخيص المكورات السحائيه لأن أعراض المرض غالباً ما تكون مماثلة لأعراض أمراض أخرى، فإذا اشتبه الطبيب بعدوى المكورات السحائية  فيكون التشخيص كالآتي :

  • فحص عينات من الدم أو السائل النخاعي (النخاع الشوكي) من خلال المختبر .
  •  إذا كانت البكتيريا النيسرية السحائية في العينات ، فعند نمو هذه البكتيريا في المختبر ، يتيح للأطباء معرفة نوع البكتيريا المحددة التي تسبب العدوى.
  • ومن ثم  يساعد الأطباء على تحديد المضادات الحيوية التي ستعمل بشكل أفضل.
  • فحوص مجهرية على السائل النخاعي

علامات وأعراض مرض المكورات السحائية

يمكن أن تظهر أعراض مرض المكورات السحائيه في البداية كمرض يشبه الانفلونزا وأكثر أنواع العدوى بالمكورات السحائية شيوعًا هي التهاب السحايا وتسمم الدم، وهذه  الإصابات تمثل خطراً كبيراً وتؤدي إلى الوفاه في غضون ساعات.

وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • حمى
  • صداع شديد في الراس
  • تصلب الرقبة .
  • إرتفاع درجة الحرارة
  • حساسية تجاه  الضوء .
  • آلام المفاصل
  • طفح جلدي
  • غياب عن الوعى .
  • توتر في الدماغ .

أسباب مرض المكورات السحائية  

  • توجد  هذه البكتيريا في الجزء الخلفي من الأنف والحنجرة الذي يسمى “الناقل”، أحياناً  تغزو البكتيريا الجسم

وتسبب مرض المكورات السحائية .

جميع أنحاء العالم ، ومن بينهم (B و C و Y) من بكتيريا Neisseria السحائية الأكثر شيوعًا التي تتسبب في

مرض المكورات السحائية .

  • عندما يصاب شخص ما بتسمم المكورات السحائية ، تدخل البكتيريا في مجرى الدم وتتكاثر ، مما يؤدي إلى

إتلاف جدران الأوعية الدموية، مما يسبب نزيف في الجلد والأعضاء.

علاج مرض المكورات السحائية 

إذا إشتبه الأطباء بالمرض فيتم البزل القطني للمصاب لجمع عينة من السائل النخاعي ، لكى يتيح للأطباء معرفة

نوع البكتيريا المحددة التي تسبب العدوى.

يعالج الأطباء المكورات السحائية بعدد من المضادات الحيوية، ومن المهم أن يبدأ العلاج في أسرع وقت ممكن،

حيث تساعد المضادات الحيوية في تقليل خطر الوفاة.

إعتمادًا على مدى خطورة الإصابة ، قد يحتاج الأشخاص المصابون بعدوى المكورات السحائية إلى علاجات أخرى ،

وتشمل هذه العلاجات الآتي :

  • دعم التنفس
  • أدوية لعلاج إنخفاض ضغط الدم
  • إجراء عملية جراحية لإزالة الأنسجة الميتة
  • العناية بالجروح لأجزاء الجسم المصابة لمنع تلف الجلد

مضاعفات مرض المكورات السحائية

المكورات السحائية  من الأمراض الخطيرة التي من الصعب علاجها ، وحتى مع العلاج بالمضادات الحيوية ، فإنه من بين عشرة مصابين  إلى خمسة عشر  من كل مائة  شخص مصاب بمرض المكورات السحائية سيموتون.

وغالبا ما يعاني شخص واحد من كل 5 أشخاص من الناجين من إعاقات طويلة الأجل ، مثل فقد الأطراف أو الصمم

أو مشاكل في الجهاز العصبي أو تلف في الدماغ.

Related Posts

اترك تعليقاً