تعرف على المكملات الغذائية لعلاج مرض الإكتئاب

الإكتئاب

مرض الاكتئاب الأسباب والأعراض وطرق العلاج

الإكتئاب من أشهر أمراض العصر النفسية وهو عبارة عن حدوث اضطراب مزاجي حاد أو مزمن قد يؤدي إلى عدم الإحساس بالسعادة والشعور بقلة إهتمام الأخرين وقد يؤثر على الشخص في عدم ممارستة لأنشطته اليومية بشكل طبيعي.

 وقد يحدث الإكتئاب نظراً لضغوط الحياة والمشاكل المستمرة وقد ينجذب الشخص إلى المشاكل ويتعايش بداخلها إلى أن يصاب بالاكتئاب ويؤثر ذلك على الصحة النفسية ومشاعره اتجاه الأخرين وطرق تفكيره في المشاكل وغيرها من المشاكل والأعراض التي تصيب مريض الإكتئاب سوف نتعرف عليها الأن من خلال المقال.

أنواع الإكتئاب

ينقسم الاكتئاب إلى عدة أنواع على حسب حالة المريض ومدى تأثير الأعراض عليه فقد تظهر على بعض الأشخاص أعراض خفيفة، وقد تظهر على البعض الأخر أعراض مؤقتة وقد تؤثر لدي بعض الأشخاص بالتسبب بحدوث نوبات إكتئاب حادة فقد تم تصنيف الإكتئاب النفسي إلى نوعين رئيسين وهما كالتالي:

  • الإضطراب الإكتئابي الكبير

الإضطراب الاكتئابي هو عبارة عن اكتئاب شديد وقد تؤدي إلى استمرار الأعراض لمدة لا تقل عن أسبوعين ومن بين هذه الأعراض فقدان الأمل، الحزن المستمر، زيادة كبيره أو نقصان كبير في الوزن ملحوظ ويشمل هذا الإكتئاب عدة أنواع وهي كالتالي:

  • الإكتئاب الذهاني.
  • اكتئاب اضطراب ثنائي القطب.
  • اكتئاب ما بعد الولادة.
  • الإكتئاب العاطفي أو الموسمي.
  • اضطرابات الإكتئاب المستمر

ويعرف هذا بإسم الاكتئاب الجزئي أو الإكتئاب المزمن أو تقلب المزاج وقد يؤدي إلى استمرار الأعراض لمدة لا تقل عن عامين وقد تكون الأعراض من خفيفة إلى متوسطة وليست شديدة ومن بين أعراض الاكتئاب المزمن عدم قدرة الشخص على ممارسة الأنشطة اليومية وانخفاض احترام الذات عند الشخص المريض.

أعراض الإكتئاب

تختلف أعراض الاكتئاب من شخص إلى أخر فقد تختلف بإختلاف العمر وقد تظهر لدي أغلبية الأشخاص أعراض حادة وقد يشعر بعض الأشخاص بأنهم ليسو سعداء وقد تظهر لدي بعض الأشخاص بأنهم مساكين وتظهر أعراض الإكتئاب لدي أغلبية الأشخاص كالتالي:

  • الإحساس في أغلبية الوقت بالعصبية والكأبة.
  • نوبة مستمرة في البكاء دون أسباب.
  • عدم الرغبة في ممارسة الأنشطة اليومية المعتادة.
  • اضطرابات مستمرة في النوم.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • عدم القدرة على إتخاذ القرارات.
  • زيادة أو نقصان في الوزن.
  • الإحساس بالقلق والتوتر المستمر.
  • الشعور بالحساسية المفرطة.
  • الإحساس بالتعب والإرهاق.
  • و الإحساس بفقدان الأمل.
  • أيضاً الإحساس بقلة القيمة.
  • عدم الرغبة في ممارسة الجنس.
  • التفكير في الإنتحار.
  • وجود مشكلات جسدية مستمرة مثل أوجاع الظهر أو الرأس.

مضاعفات مرض الاكتئاب

الاكتئاب من أصعب من الأمراض النفسية التي قد تؤذي أغلبية الأشخاص وقد يسبب الكثير من المشاكل للعائلة وإذا لم تتم معالجة الإكتئاب بالطريقة الصحيحة قد تتدهور الحالة ويؤدي ذلك إلى حدوث كثير من المضاعفات فقد يؤدي إلى حدوث مشاكل عاطفية ومشاكل سلوكية ومشاكل صحية وإقتصادية وقضائية قد تؤثر على كل مجالات وأساليب الحياة.

ومن مخاطر الإكتئاب:

  • إدمان الكحول.
  • الإنتحار.
  • إدمان المواد المخدرة.
  • أمراض القلب والعديد من الأمراض الأخرى.
  • مشاكل مستمرة في العمل أو إذا كان في مرحلة التعليم.
  • و مشاكل في العلاقة الزوجية.
  • وأيضاً مشاكل داخل العائلة.
  • عزلة إجتماعية.

علاج الإكتئاب

هناك عدة خيارات لعلاج الاكتئاب وتخفيف أعراضه وهي كالتالي:

العلاج النفسي

العلاج النفسي هو أحد العلاجات الأساسية في علاج الاكتئاب فعندما يتحدث المريض مع المعالج النفسي متخصص في التعامل مع المشاعر السلبية وهناك عدة أنماط مختلفة للعلاج النفسي منها العلاج السلوكي المعرفي بالتزامن مع جلسات العلاج النفسي ولا بد ان يشارك المريض بجلسات العلاج الأسري أو الجماعي.

أدوية علاج الإكتئاب

توجد العديد من أدوية الاكتئاب تستخدم في علاج الحالات المتوسطة أو الشديدة و تشمل أدوية الإكتئاب ما يلي:

  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • مثبطات أوكسيد أحادي الأمين.
  • بينما مثبطات استرداد السيروتونين الإنتقائية.
  • أيضاً مثبطات امتصاص السيروتونين والتورادرينالين.

وقد تستغرق مضادات الاكتئاب بعض الوقت في العلاج ولا يجب عدم استخدامها إلا بعد استشارة الطبيب تجنباً للتعرض لإنتكاسة أو التسبب في الإصابة بالأعراض الإنسحابية وقد تحدث تلك الأعراض نظرا للتوقف المفاجيء عن تناول الدواء.

العلاجات البديلة للإكتئاب

  • الدعم المعنوي فالدور الإساسي في العلاج يرجع إلى المنزل والأقارب ومساندتهم في مساعدة المريض في العلاج السلوكي والدوائي ويمكن مساعدة المريض في مناقشة الأسباب التي أدت إلى الإصابة بالإكتئاب والحلول المقترحة مع الأسرة لمساعدة المريض في التخلص من الإكتئاب.
  • تناول المكملات الغذائية قد تساعد المريض في علاج الاكتئاب مثل مكملات زيت السمك ولكن لابد من استشارة الطبيب قبل استخدامها لتجنب الإصابة بأي أعراض جانبية.
  • التغيير من نمط الحياة الروتيني وممارسة الأنشطة الرياضية بإنتظام فهي تساعد الجسم على إفراز هرمون الإندورفين الذي يعمل على تحسين المزاج وتقلل أعراض الاكتئاب فينصح بممارسة التمارين الرياضية على الأقل نصف ساعة يومياً.
  • العلاج بالضوء قد يؤدي تعرضك لجرعات محددة من الضوء الأبيض إلى تحسين المزاج وتخفيف أعراض الاكتئاب ويستخدم أيضاً هذا العلاج في علاج الإضطراب العاطفي الموسمي.

الاكتئاب من أصعب الأمراض النفسية التي تصيب أغلبنا نظراً للمشاكل المستمرة فلابد من التعامل مع المرض بشكل صحيح والذهاب إلى طبيب نفسي إذا زادت الأعراض أتمنى لك الشفاء العاجل.

اترك تعليقاً