ما هى أسباب الصرع عند الأطفال وكيف يمكن علاجه؟

الصرع عند الأطفال

ما هى أسباب الصرع عند الأطفال وكيف يمكن علاجه؟

الصرع هو حالة مرضية تؤثر على الجهاز العصبي والدماغ إذ يتم التواصل بين الخلايا عن طريق إرسال الإشارات الكهربائية وعند زيادة كميات الإشارات الكهربائية تحدث الاختلاجات العصبية.

تختلف نوبات الصرع حسب المنطقة المصابة من الدماغ حيث توجد النوبات البؤرية التي تصيب جزء  واحد من الدماغ.

والنوبات العامة التي تصيب جميع أجزاء الدماغ.

سنناقش في هذا المقال أسباب وأعراض الصرع وطرق الوقاية ودعم الأطفال المصابين.

أسباب الإصابة بالصرع

لاتوجد أسباب محددة أو واضحة للإصابة حيث تتنوع الأسباب بين ما يلي:

  • خلل في عمل الخلايا العصبية

إذ يحدث خلل وتشوش في نقل الإشارات العصبية بين الخلايا العصبية.

  • أسباب جينية.
  • نقص نسبة الأكسجين خلال الولادة.
  • التهاب الدماغ، مثل: مرض التهاب السحايا.
  • عيوب خلقية في منطقة الدماغ.
  • إصابات في الرأس.
  • استعمال الأم بعض العقاقير غير المسموحة خلال فترة الحمل.

أعراض الإصابة بالصرع

تشمل أعراض الإصابة عدد من الأعراض، مثل مايلي:

  • تصلب الجسم.
  • السقوط المفاجئ.
  • رفرفة في الجفن.
  • عض الشفتين.
  • عدم الاستجابة للمؤثرات الخارجية.
  • فترات من تحديق العين.
  • حالة من الارتباك والحركات المتكررة.

 

لا تظهر الأعراض بنفس الشدة والتنوع بين الأطفال.

كما تكون أهم العلامات التي تشد انتباه الأم في وجود أمر غير طبيعي هو التراجع في المستوى التعليمي.

توجد بعض العوامل التي تحفز حدوث النوبات وأهمها قلة النوم أو التوتر أو الملل.

بينما التحكم في هذه العوامل قدر الإمكان تقلل من حدوث النوبات عن طريق أخذ قسط كاف من النوم والغذاء الصحي.

مضاعفات الإصابة

تختفي النوبات مع الوصول لمرحلة البلوغ في معظم الأوقات.

تستمر النوبات في بعض الأحيان مع بعض الأطفال وتظهر لديه اضطرابات في التعلم مع تواصل حدوث النوبات.

التشخيص

بينما يعتمد الطبيب في التشخيص على سرد الأعراض التي يلاحظها الطفل والأم.

لذلك يكون تسجيل أعراض النوبة مهم عند الذهاب للطبيب ويطلب الطبيب بعض الفحوصات الطبية الأخرى، مثل:

  • تخطيط كهربية الدماغ.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي لضمان عدم وجود اضطرابات أخرى في منطقة الدماغ.

العلاج

يعتمد العلاج بشكل أساسي على تقليل حدوث النوبات أو التحكم في عدد حدوثها.

يعتمد الوصول إلى الدواء المناسب على فترة طويلة من الالتزام والوصول إلى الدواء المناسب إذ يشمل العلاج أنواع مختلفة، مثل مايلي:

●     العلاج الدوائي

ينصح الطبيب بتناول الأدوية، مثل: حمض الفالبوريك واللاموتريغين.

يبدأ العلاج بتناول جرعة منخفضة أولا ثم يتم زيادة الجرعة بالتدريج.

يجب الالتزام بميعاد وجرعة الدواء في الوقت المناسب.

●     العلاجات المساعدة

تشمل بعض الخطوات الواجب فعلها مع الطفل مع أنظمة غذائية.

الخطوات

  • وضع سوار في يد الطفل يحتوي على تشخيص الحالة والتصرف الواجب عمله في حالة الطوارئ.
  • أخبار المدرسة والنادي الرياضي بحالة الطفل والأدوية التي يتناولها.
  • دعم الطفل نفسيًا وعدم تقييده حتى لا يشعر بالتفرقة بين زملائه.

النظام الغذائي

نظام الكيتو دايت هو نظام يحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون ومنخفضة للغاية من الكربوهيدرات.

لاحظ بعض الأطباء قلة حدوث النوبات مع إتباع هذا النظام لكن لا توجد دراسات تؤيد هذا النظام.

 

العلاج الجراحي

يتطلب الطفل المصاب بعض الأحيان الجراحة عن طريق إزالة جزء من نسيج الدماغ للتحكم في حدوث النوبات.

تعد الإجراء الجراحي عملية معقدة ولابد من توفر فريق طبي متخصص يتمتع بخبرة عالية.

الوقاية من مرض الصرع

يوجد بعض النصائح التي يمكن وقاية الطفل بها من الحدوث المفاجئ للنوبات والتحكم في حدوث النوبات، مثل:

  • الحرص على أخذ قسط كاف من النوم إذ أن قلة النوم أهم محفزات النوبات العصبية.
  • الحرص على ارتداء الطفل خوذة الأمان خلال ممارسة الرياضة.
  • أخبار النادي والتدريب في السباحة بحالة الطفل.
  • تناول غذاء صحي.
  • التحكم في التوتر والضغط العصبي.

 

 

 

اترك تعليقاً