ما هو إرتفاع ضغط الدم؟ وما هى أسبابه؟ وكيف يمكن علاجه؟

ما هو إرتفاع ضغط الدم؟ وما هى أسبابه؟ وكيف يمكن علاجه؟ القلب

ضغط الدم، عبارة عن قوة دفع الدم في إتجاه جدران الأوعية الدموية المسؤولة عن  نقل الدم لجميع أنسجة الجسم.

ما هى مفاهيم قياس الضغط ؟ في هذا المقال سوف تتعرف على ما يعتبر ضعطك طبيعيًا أم غير طبيعيًا ، ومتى تلجأ للعلاج وماهى مخاطر إرتفاع الضغط ؟

ما هى مفاهيم مقياس الضغط ؟

الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كنت تعاني من ارتفاع الضغط (HBP) هي اختبار ضغط الدم، وتكون النتائج أمرًا أساسيًا للتحكم في ارتفاع الضغط .

وتظهر النتائج على النحو التالي:

يتم تسجيل ضغط دمك برقمين: ما معنى هذين الرقين؟

(الرقم الأول) يسمى ضغط الدم الانقباضي: ويشير إلى مقدار الضغط الذي يمارسه دمك على جدران الشرايين عندما ينبض القلب.

(الرقم الثاني) يسمى ضغط الدم الانبساطي و يشير إلى مقدار الضغط الذي يمارسه دمك على جدران الشرايين أثناء راحة القلب بين الضربات.

أي رقم أكثر أهمية؟

وعادة يتم الاهتمام لضغط الدم الانقباضي (الرقم الأول) كعامل خطر رئيسي لأمراض القلب والأوعية الدموية للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا.

كما يرتفع قياس الضغط الانقباضي بشكل مطرد مع تقدم العمر بسبب زيادة تصلب الشرايين الكبيرة ، لفترة طويلة.

يمكن استخدام إما ارتفاع الضغط الانقباضي أو ارتفاع الضغط الانبساطي لتشخيص ارتفاع الضغط .

الوحدة القياسية لمقياس ضغط الدم

تعتبر الوحدة القياسية لمقياس الضغط هى المليمتر الزئبقي mm Hg يعني ملليمترات من الزئبق.

يتم استخدام الزئبق في أول مقاييس ضغط دقيقة ولا يزال يستخدم في الطب اليوم كوحدة قياسية لقياس الضغط.

فئات ضغط الدم

ويعتبر مقياس الضغط عادي إذا كان أقل من 120 وأقل من 80

ويقال أن الضغط مرتفع إذا كان يتراوح من 120 إلى 129 وأقل من 80

يقال أن الضغط مرتفع في المرحلة  130 – 139 أو 80 – 89

كما تحدث أزمة إرتفاع الضغط في المرحلة 140 أو أعلى أو 90 أو أعلى

ضغط الدم طبيعي

تعتبر أرقام قياس الضغط التي تقل عن 120/80 ملم زئبق ضمن المعدل الطبيعي.

 إذا كانت نتائجك تندرج ضمن هذه الفئة ، التزم بالعادات الصحية للقلب مثل إتباع نظام غذائي متوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

ضغط الدم مرتفع

يحدث ارتفاع الضغط عندما تتراوح القراءات باستمرار بين 120-129 انقباضي وأقل من 80 ملم زئبق انبساطي.

من المرجح أن يصاب الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الضغط بارتفاع الضغط أكثر ما لم يتم اتخاذ خطوات للسيطرة على الحالة وأحياناً قد تصل القرآت إلى أعلي من(١٤٠ -٩٠).

حيث أن القلب يضخ دم بقوة كبيرة، ولكن الشرايين أصبحت ضيقة، فعند ضخ الدم فيكون هناك صعوبة في مرور الدم في الشرايين، وبالتالي تحدث مقاومة من جانب الشرايين للدم فيرتفع الضغط.

ويتم تشخيص مراحل ارتفاع الضغط كالتالي:

مرحلة ارتفاع الضغط الأولى:

المرحلة الأولى من ارتفاع الضغط هي عندما يتراوح ضغط الدم باستمرار بين 130-139 انقباضيًا أو 80-89 ملم زئبق انبساطي.

في هذه المرحلة من ارتفاع الضغط ، من المرجح أن يصف الأطباء تغييرات في نمط الحياة وقد يفكرون في إضافة دواء للضغط بناءً على خطر إصابتك بمرض تصلب الشرايين القلبي الوعائي (ASCVD) ، مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

مرحلة ارتفاع ضغط الدم الثانية:

المرحلة الثانية من ارتفاع الضغط هي عندما يتراوح ضغط الدم باستمرار عند 140/90 ملم زئبق أو أعلى،  في هذه المرحلة من ارتفاع ضغط الدم ، من المرجح أن يصف الأطباء مجموعة من أدوية ضغط الدم وتغيير نمط الحياة.

ما هى أعراض إرتفاع الضغط ؟

عندما يشعر الشخص بهذه العلامات لابد من أن يستشير الطبيب وهذه العلامات هى:

  • الشعور بصداع وغالباَ ما يكون في مؤخرة الرأس
  • كما يشعر المريض بدوخة.
  • ضيق في التنفس
  •  تشويش الرؤية
  • طنين الأذن
  • وأحياناَ يحدث نزيف من الأنف.

ولكن قد يكون الضغط المرتفع لا يظهر له أعراض ، وهذه الحالة تسمى القاتل الصامت وبالتالي يؤدي للوفاة ويؤدي أيضاَ الي العمي وفشل القلب وفشل الكلي وتأخرفي الذاكرة وعدم التركيز.

أزمة ارتفاع الضغط 

تتطلب هذه المرحلة من ارتفاع الضغط عناية طبية، إذا تجاوزت قراءات ضغط الدم فجأة 180/120 ملم زئبق ، انتظر خمس دقائق ثم اختبر ضغط الدم مرة أخرى.

 إذا كانت قراءاتك لا تزال مرتفعة بشكل غير عادي ، فاتصل بطبيبك على الفور، فقد تكون تعاني من أزمة ارتفاع الضغط .

إذا كان قياس الضغط  لديك أعلى من 180/120 ملم زئبق وتعاني من علامات تلف محتمل في الأعضاء مثل ألم في الصدر ، وضيق في التنفس ، وآلام في الظهر ، وتنميل / ضعف ، وتغير في الرؤية أو صعوبة في التحدث ، فلا تنتظر لترى ما إذا ينخفض ​​ضغطك من تلقاء نفسه.

مضاعفات إرتفاع الضغط 

 وفقًا للدراسات الحديثة ، يتضاعف خطر الوفاة بسبب أمراض القلب الإقفارية والسكتة الدماغية مع كل زيادة ضغط انبساطي بمقدار 20 ملم زئبق أو 10 ملم زئبق انبساطي بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 89 عامًا.

إرشادات مهمة لمريض الضغط

  • يجب قياس الضغط على الأقل علي مدار ٣ ايام متتالية.
  • المتابعة المستمرة مع الطبيب.
  •  تقليل الملح في الأكل.
  • تجنب تنازل الأطعمة المملحة مثل المخللات، ويمكن إستبدالها بكمية قليلة من الزيتون.
  • الإهتمام بزيادة البروتين في النظام الغذائي مثل : السمك والتونة، حيث أن الأسماك تحتوي على مضادات أكسدة عالية وأيضاَ مضادات للسموم.
  • وممارسة التمارين الرياضية بانتظام
  • تجنب التوابل مثل القرفة والزنجبيل والشطة وغيرها.
  • تناول المشروبات التي تساعد على إدرار البول مثل: اليانسون، الكركديه والشاي الأخضر للتخلص من الماء الزائد في الجسم.
  • تقليل الدهون في الوجبات ومن الأغضل تناول الأغذية المسلوقة وليست المسبكة.

اترك تعليقاً