الحبوب المنومة ، أضرارها ، وكيفية إجتنابها

كيفية إجتناب الحبوب المنومة

الحبوب المنومة، أحياناً قد يصاب الشخص بحالات من التوتر والقلق بسبب مشكلة ما أو إذا كان مقبل على سفر أو القبول

على وظيفة جديدة أو أى إضطرابات من أى نوع قد تؤثر على النوم الطبيعي وتجعلك مستيقظًا طوال الليل مما قد يلجأ لإستخدام الحبوب المنومة .

فهل إستخدام الحبوب المنومة يؤدي إلى إدمانها؟ وكيف يمكن إجتناب الحبوب المنومه ؟ كل هذه الأسئلة سوف

نتعرف على إجابتها بالتفصيل من خلال هذا المقال.

ما هى الحبوب المنومة؟

 الحبوب المنومة، تسمي البنزوديازيبينات، حيث تنتمي إلى مجموعة من الأدوية التي تسمى مهدئات الجهاز العصبي المركزي وهى
تعمل على إبطاء الجهاز العصبي. 
يستخدمها الأشخاص اللذين يعانون من التوتر والأرق أو الذين يعانون من حالات الفصام والهوس، حيث يدخل المريض إلى النوم فى وقت
يتراوح من نصف ساعة إلى ساعة، ويمكن أن يستمر مفعولها المنوم من 6 ساعات إلى ما يقارب من 8 ساعات.

كيفية إجتناب الحبوب المنومة

إذا كنت تعاني من مشكلة الأرق وتريد العلاج منه، فيجب أولاً تحديد الأسباب التي تؤدي إلى الأرق حيث  يعتمد العلاج على سبب حدوث هذا الأرق.

فهناك خطوات تساعدك على تجنب إستخدام الحبوب المنومه والمهدئات ومنها :

العلاج السلوكي:

يعتبر العلاج السلوكي المعرفي أفضل علاج للأرق المتواصل وقد يساعد النوم وفقًا لجدول زمني منتظم وأيضاً ممارسة

الرياضة بانتظام وتجنب تناول الكافيين وأخذ قيلولة في فترة النهار والنجاح في السيطرة على الضغوط النفسية.

التخفيض التدريجي  لجرعة الأدوية المنومة

لماذا يجب تجنب الحبوب المنومة؟

يمكن أن تتداخل الحبوب المنومه مع التنفس الطبيعي ويمكن أن تكون خطيرة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من بعض مشاكل الرئة المزمنة مثل الربو وانتفاخ الرئة أو أشكال مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).

ماهى الأدوية البديلة للحبوب المنومه؟

إذا كنت بحاجة إلى القليل من المساعدة الإضافية للحصول على نوم جيد ليلاً ، ففكر في تجربة  المكملات الطبيعية لتعزيز النوم التي تحتوي على الميلاتونين .

حيث أن الميلاتونين هو هرمون ينتجه جسمك بشكل طبيعي ، الذي يوجه المخ إلى أن الوقت قد حان للنوم ومن مكملات الميلاتونين هى :

Sugarbear Sleep Vitamins 60 capsules لعلاج الارق والمساعدة على النوم.

Natrol melatonin sleep 3mg 100 tablets دواء لعلاج اضطرابات النوم والارق

هل يؤذي تناول الحبوب المنومة كل ليلة؟

هل من الآمن تناول الحبوب المنومه كل ليلة؟ يتفق معظم الخبراء على أنه لا ينبغي استخدام مساعدات النوم على المدى الطويل.

تُستخدم الحبوب المنومه بشكل أفضل في حالات الإجهاد قصير الأمد ، أو اضطراب الرحلات الجوية الطويلة ، أو مشاكل النوم المماثلة.

ماذا يحدث إذا كنت تتناول الحبوب المنومه كل يوم؟

عندما تتناول الحبوب المنومة بوصفة طبية على مدى فترة طويلة من الزمن ، فإن جسمك يعتاد على الدواء ، وتحتاج إلى جرعات أعلى وأعلى للحصول على نفس التأثير المحفز للنوم، ولكن ، إذا تناولت جرعة عالية بما يكفي ، فقد يؤدي ذلك إلى اكتئاب التنفس أثناء النوم ، مما قد يؤدي إلى الوفاة.

هل  الحبوب المنومه تدمر دماغك؟

يقول بحث جديد إن الاستخدام المنتظم قد يكون ضارًا بصحة الدماغوفقًا لإحدى الدراسات الأولى لاستكشاف العلاقة بين أدوية النوم وتشخيص الخرف على المدى الطويل ، فإن الاستخدام المنتظم لهذه الأدوية يمكن أن يضر بصحة دماغك في المستقبل.

هل يمكن أن تسبب الحبوب المنومه الاكتئاب؟

من المرجح أن يعاني أولئك الذين يستخدمون الحبوب المنومة على مدى فترة طويلة من آثار جانبية مكثفة. مع استمرارهم في تناول هذه الحبوب بمرور الوقت ، تتراكم المادة في أجسامهم وتنتج آثارًا جانبية غير مرغوب فيها.

 حيث  تشمل هذه الآثار ارتفاع ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب والاكتئاب.

هل الحبوب المنومة تسبب زيادة الوزن؟

زيادة الوزن من أشهر الآثار الجانبية لكل مضادات الاكتئاب حيث أن الحبوب المنومة تعالج الإكتئاب  ، ولكن يستجيب كل شخص لمضادات الاكتئاب بطريقة مختلفة عن الآخر فبعض الأفراد تزيد أوزانهم عند تناول مضاد اكتئاب معين، والبعض الآخر لا يحدث معه ذلك.

فقد تسبب هذه الأدوية زيادة الوزن بسبب زيادة الجوع وزيادة التعب ، مما يجعلك أقل نشاطًا.

اترك تعليقاً