فقدان الشهية العصابي وخطره على الإنسان

فقدان الشهية العصابي وخطره على الإنسان

فقدان الشهية العصابي وخطره على الإنسان

هناك بعض الاشخاص الذين يعرف عنهم الهوس بفقدان الوزن ويقومون بوزن أنفسهم كل يوم حتى يتمكنوا من التخلص من اي وزن زائد حدث لهم نتيجة لتناول طعام ما أو سوائل معينة، هؤلاء الاشخاص معرضون إلى الكثير من الأمراض والتي تصل أحيانا إلى الموت، ويعرف تشخيص حالتهم تلك بمرض فقدان الشهية العصابي.

فقدان الشهية العصابي

هوعبارة عن مرض نفسي يتسم بالاضطراب الشديد في الأكل ويرجع غلى الخوف من زيادة الوزن، ويتسم اصحاب هذا المرض بشدة خوفهم الدائمة من الوزن الزائد مما يدفعهم إلى تجويع أنفسهم طواعية. ويصيب هذا المرض سن المراهقة أكثر من غيره، أو من عمر خمسة عشر عاما إلى الخامسة والعشرون.Anorexia nervosa
*عندما يبدا الشخص في الدخول في حميات خسارة الوزن، ويبدأ في فقد الوزن فإنه قد تصيبه حالة شديدة من الخوف من الزيادة مرة أخرى ويبدأ في الاستمرار في عملية التجويع حتى تصل إلى فقدان كامل للشهية مع تقليص حجم المعدة، ولكن ما هي اعراض هذا المرض حتى يتم اكتشافه؟

فقدان الشهية العصابي وخطره على الإنسان

فقدان الشهية العصابي وأهم أعراضه

يتعرض الشخص لفقدان الشهية الشديدة ولكنه ينكر تحول هذه الحالة إلى مرض ولكن ظهور بعض الأعراض عليه هي التي تثبت أنه مصاب بمرض فقدان الشهية العصابي، وتظهر الأعراض البدنية على الجسم وأيضا بعض الاعراض السلوكية، ومن هذه الأعراض:
الأعراض البدنية: تظهر بعض العلامات الغير صحية على الجسم منها” فقدان الوزن الشديد والوصول غلى النحافة وهذا يظهر أكثر لمن يعرفون الشخص ومدى امتلاء جسده من قبل
التعرض للغرهاق والضعف من اقل مجهود، واحيانا يصل إلى حد الاغماء، مع شحوب الوجه أو زرقة الاصابع، إنقطاع الدورة الشهرية لدى البعض، مع تساقط الشعر أو خفته، مع الإصابة ببعض الأمراض المعدية او المعوية مثل الإمساك، وانخفاض ضغط الدم، وعدم انتظام ضربات القلب.

الأعراض السلوكية:
يتبع الأفراد الذين لديهم مرض فقدان الشهية العصابي بعض السلوكيات مثل التقليل من كميات الطعام، أو عدم تناول الوجبات نهائي، أو محاولة القيئ لما أكلوه
تقديم الأاعذار الغير مبررة لعدم تناول الطعام ، الوقوف امام المرآة ورؤية الجسم ونحافته أو زيادته، الهوس في وزن الجسم والتحقق من عدم الزيادة بشكل يومي، والغفراط في ممارسة التمارين الرياضية.
عندما نلاحظ على شخص ما من الاسرة عدم الرغبة في تناول الطعام، أو عزوفه عن بعض الأطعمة التي كان يفضلها، مع مرافقة ذلك لظهور بعض الأعراض السابقة، او التغير في السلوك وتفضيل الإنفراد والعزلة عن المجتمع فإن ذلك يتطلب رؤية الطبيب والبحث في علاج لهذه الحالة المعروفة بمرض فقدان الشهية العصابي، والذي يتطلب العلاج النفسي بجانب العلاج الدوائي.

فقدان الشهية العصابي

فقدان الشهية العصابي وطرق العلاج

يرجع العلماء حالة فقدان الشهية إلى الاضطراب النفسي أولا ولذلك يفضلون الخضوع للعلاج النفسي والتحليلي لمعرفة أسباب الإصابة بهذه الحالة وتغيير الأفكار حولها، وأيضا يتم وصف العلاج الدوائي لما يصاحب هذه الحالة من أرق وتوتر واكتئاب، ويتم العلاج عن طريق خبراء التغذية الذين يحاولون الوصول بالمريض إلى الوزن السليم، ويمكن أن تتزامن هذه الطرق الثلاث للوصول غلى حل أفضل واسرع، ومن المعروف أن هذا النوع من الأمراض يحتاج إلى وقت طويل والكثير من الجلسات النفسية.

خاتمة

مرض فقدان الشهية يمكن مواجهته عن اكتشافه مبكراً ومعالجة الآثار النفسية والجسدية التي يتركها قبل أن تتفاقم المشكلة لدى المريض.

المصادر

ويكيبديا
ويب طب

اترك تعليقاً