معلومات صحة

بواسير الحمل مشكلة مزعجة للعديد من النساء، وكيفية التغلب عليها؟

بواسير الحمل

بواسير الحمل

 الحمل وانتظار مولود جديد واحدا من اجمل الأخبار التي يحملها الطبيب لأي أم. ولكن بالرغم من انها فترة جميلة في حياة الأم الحامل ،الا انها تحمل معها بعض المشاكل التي يمكن ان تكون مزعجة بعض الشئ ،مثل الغثيان الصباحي ومنها بواسير الحمل.

في السطور القادمة سوف نتعرف معا علي هذه المشكلة وكيف يمكن علاجها او هل يمكن تجنبها من البداية.

بواسير الحمل
بواسير الحمل

 بواسير الحمل ماهي وكيف يمكن ان تحدث؟

البواسير هي عروق تظهر في أو حول فتحة الشرج وتصبح منتفخة وملتهبة.
وعادةُ ما تسبب الحكة وعدم الراحة وللأسف من المرجح أن تحدث أثناء الحمل ويمكن ان تستمر لما بعد الولادة
وتشمل ألم المستقيم والحكة والنزيف وربما التدلي (وهي البواسير التي تبرز من خلال القناة الشرجية للشخص).
وعلي الرغم من ان البواسير ليست مرضا خطيرا الا أنه بالفعل مرض مؤلم ،
قد يصل الأمر الي أنه يعيق أداء الأنشطة اليومية
من ابرز أسباب حدوثه عند المرأه الحامل زيادة ضغط الطفل النامي الجنين على أمعاء الأم أثناء فترة الحمل
وكلما تقدمت المرأه في فترة الحمل ،كلما زادت هذه المشكلة ،وزاد معها الاحساس بالألم .
والجدير بالذكر أيضا أن  المرأة الحامل أكثر عرضة للأصابة بالإمساك الذي يمكن أن يساهم بشكل كبير  في حدوث البواسير بصفة عامة ،وعند الحوامل بصفة خاصة
ولحسن الحظ أيضاً يوجد هناك خطوات يمكنك اتخاذها لعلاج البواسير في الحمل. والتي سوف نوضحها خلال هذه المقالة.
قد يهمك ايضا::مرض البواسير الأسباب والمضاعفات وطرق العلاج

 اذا ماهي أسباب الاصابة بمشكلة بواسير الحمل؟

من المعروف ان الحمل فترة ذات طبيعة خاصة عند كل امرأه ،تحدث بها بعض التغيرات الهرمونية والجسدية.
هذه التغيرات تكون في الغالب المتهم الاول لحدوثبواسير  الحمل وذلك اما أثناء فترة الحمل او مابعدها.
من هذه التغيرات يطل علينا المتهم الأول وهو الإمساك ،وفيه يجد الشخص صعوبة في تمرير البراز ،أو أن الشخص لا يمكنه تمرير البراز بشكل متكرر.
هناك بعض من جوانب الحمل التى يمكن من أن تزيد من احتمالية حدوث الإمساك، مثل:
  • وجود مستويات عالية من هرمون البروجسترون وبالتالي يجعل الأمر يستغرق وقت أطول لتمرير البراز من خلال الأمعاء إلي المستقيم.
  • كما أن انخفاض مستويات هرمون الموتيلين  Motilin وهو المسئول عن تسهيل  حركة الأمعاء في الجسم.
  • أن تكون المرأة الحامل أقل نشاطًا بدنيًا مما يؤدي الي ظهور بواسير الحمل.
قد يهمك ايضا::أسباب حدوث البواسير وعلاجه بالمنزل
بواسير الحمل
بواسير الحمل
بواسير الحمل
بواسير الحمل
يفضل عدم تناول المكملات الغذائية، مثل الحديد والكالسيوم بكثرة  الا بعد الرجوع الي الطبيب المختص ،حيث يمكن أن تساهم في حدوث الإمساك.
  • بالطبع عندما يكبر الرحم طوال فترة الحمل، يمكن أن يبطئ  ذلك من حركة البراز.
  • ولكن عندما تصاب بالإمساك ويصبح البراز جاف أو يصعب تمريره عبر الأمعاء، قد تجهد عندما تحاول إجراء حركة الأمعاء، ولذا يمكن أن يؤدي الإجهاد هذا إلى زيادة الضغط على الأوردة والتي تسبب بواسير الحمل.
  • كما أن الجلوس في المرحاض لفترات أطول لمحاولة تمرير البراز، قد يزيد من أحتمال الإصابة بالبواسير.
  • النظام الغذائي قليل الألياف يمكن أن يساهم في الأصابة بالبواسير، كما هو الحال في تاريخ حدوث الإمساك أو الإسهال المزمن قبل الحمل.

هل هناك علاجات لبواسير الحمل يمكن تطبيقها في المنزل؟

بالنسبة لمعظم الأمهات الحوامل ، يمكن أن تساعد بعض الخطوات في المنزل على تقليل البواسير وأعراضها. تتضمن بعض الأمثلة:
  • استخدام مناديل الأطفال وذلك للتنظيف بعد الذهاب إلي الحمام.
  • كما ويمكن استخدام أكياس ثلج مغطاة بالقماش للحد من التورمات لفترة زمنية مدتها 10 دقائق.
  • يفضل أستخدام الحمام وذلك كلما شعرتي  بالحاجة إلى تفريغ الأمعاء.
  • كما ويمكن تطبيق المراهم المضادة للحكة، مثل كريم الهيدروكورتيزون وكريم أنوسول الفعال وغيرها والتي يمكن ان يساعدك الطبيب المختص في تحديد الأفضل تبعا للحالة
قد يهمك ايضا::غازات البطن والانتفاخ الأسباب وطرق العلاج
author-avatar

About asmaa mohamed

أخصائية تحاليل طبية - دراسات عليا في الكيمياء الحيوية والميكروبيولوجي View all posts by asmaa mohamed

Related Posts

اترك تعليقاً