معلومات صحة

ما هى أسباب النحافة ؟ وكيف يمكن علاجها ؟

النحافة Thinness

ما هى النحافة ؟ متى يكون الشخص يعاني من النحافة ؟ ، وماهى أسباب النحافة ؟ هل هى مرض ؟  وكيف يمكن علاجه ؟

هل تعرف كيف تحسب كتلة الجسم ؟ وكيف تعرف الوزن المثالي ؟ كل هذه المعلومات سنتعرف عليها من خلال السطور  التالية فقط تابع هذا المقال .

ما هو علاج النحافة؟

ماهى النحافة ؟

تعتبر النحافة أو نقص الوزن مشكلة بالنسبة لبعض الفتيات ولها تأثير كبير على حالتهن النفسية ، خاصة عند ارتداء بعض

الملابس التي تظهر مشكلة النحافة بشكل كبير.

والنحافة هى نقص معدل وزن الجسم عن المعدل الطبيعي أو نقص مؤشر كتلة الجسم ، فعلى سبيل المثال ، الأشخاص

أصحاب مؤشر كتلة الجسم أقل من 18.5 فهم يعانون من نقص الوزن ، حيث أن الشخص الذي يبلغ طوله  1.67 متر ويزن 60 كيلوجرامًا ، سوف يبلغ مؤشر كتلة الجسم 21.58، وذلك من خلال حساب كتلة الجسم  بقسمة وزن الجسم بالكيلوجرام على مربع الطول بالأمتار.

وبناءً على ذلك فإن النحافة الشديدة  عندما يكون مؤشر كتلة الجسم أقل من 16، فيعتبر مشكلة صحية كبيرة حيث أن بعد

فقدان الدهون يبدأ الجسم في فقدان المزيد من العضلات ، مما تسبب في فقدان الوزن بشكل كبير.

أسباب النحافة

تتعدد أسباب النحافة فهناك أسباب وراثية وأسباب نفسية قد تؤثر على البشر ، وخاصةً الأشخاص الذين يعانون من أنطواء ،

مما يعكس الشعور بفقدان الشهية للطعام والنتيجة هي النحافة .

وهناك أيضاً أسباب  مرضية مثل أمراض الغدد الصماء ، والأمراض المعدية المزمنة ، والسرطان ، واضطرابات الجهاز الهضمي ، والاضطرابات النفسية .

وتشمل أسباب نقص الوزن والنحافة  :

  • تاريخ العائلة: هناك  بعض الأشخاص لديهم مؤشر كتلة الجسم منخفضة بشكل طبيعي بسبب الخصائص الطبيعية

الموجودة في أسرهم.

  • الأيض عالية:  فإذا كانت  نسبة التمثيل الغذائي عالية عند الشخص، فقد لا يكتسب وزنًا كبيراُ ،

حتى عند تناول الأطعمة عالية الطاقة.

  • النشاط البدني المتكرر: ونجدها عند  الأشخاص الرياضيون الذين يمارسون مستويات عالية من النشاط البدني ،

الذي يساعد على حرق  كميات كبيرة من السعرات الحرارية التي تؤدي إلى انخفاض وزن الجسم.

  • تعرض الشخص إلى مرض جسدي أو مرض مزمن: هناك بعض الأمراض يمكن أن تسبب الغثيان والقيء والإسهال ،

مما يجعل من الصعب زيادة الوزن.

  • وهناك أمراض  قد تقلل من شهية الشخص، مثل السرطان ، مرض السكري ، واضطرابات الغدة الدرقية .
  • الأمراض النفسية يمكن أن تؤثر على قدرة الشخص على تناول الطعام، بما في ذلك الاكتئاب ، القلق ،

الوسواس القهري (OCD) .

ما هو علاج النحافة؟

ما هي مخاطر النحافة ؟

تسبب النحافة مشاكل صحية ، مثل  التي تسببها السمنة ، حيث يعاني الشخص النحيف من آثار جانبية ضارة أو

أعراض من نقص الوزن،  وتشمل المخاطر المتعلقة بنقص الوزن والنحافة :

هشاشة العظام: وفقا للدراسات التي أجريت  ، أن نقص الوزن يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام لدى المرأة ،

حيث تكون العظام هشة وأكثر عرضة للكسر.

مشاكل الجلد والشعر والأسنان : إذا لم يحصل الشخص على ما يكفي من العناصر الغذائية في نظامه الغذائي اليومي ،

فقد يظهر عليه أعراض جسدية ، مثل ترقق الجلد أو تساقط الشعر أو جفاف الجلد أو سوء صحة الأسنان.

سهولة التعرض للأمراض : فإذا لم يحصل الشخص على ما يكفي من الطاقة من نظامه الغذائي للحفاظ على وزن صحي ، فهو لا يحصل أيضًا على ما يكفيه من المغذيات لمحاربة العدوى، مما يؤدي إلى إصابته بالمرض بشكل متكرر مع إستمرار

الأمراض الشائعة ، مثل البرد ، لفترة أطول من المعتاد.

الشعور بالتعب في كل وقت:  لعدم حصوله على ما يكفيه من السعرات الحرارية  التي يمكن أن يوفرها له الطعام

للحفاظ على الوزن الصحي مما يجعل الشخص يشعر بالتعب.

فقر دم:  الشخص الذي يعاني من النحافة هو أكثر عرضة لفقر الدم ، والذي يسبب الدوخة، و الصداع ، و التعب .

ولادة مبكرة : وفقا لدراسة نشرت في مجلة دولية لأمراض النساء والولادة ، فإن المرأة الحامل التي تعاني من النحافة

تكون أكثر عرضة للولادة المبكرة ، مما يعني إنجاب طفل قبل 37 أسبوعًا.

نمو بطيء أو ضعيف:  يحتاج الشباب إلى مواد غذائية تساعده على النمو وتطوير عظامًا صحية، فإن نقص الوزن

وعدم الحصول على سعرات حرارية كافية ، يؤدي إلى فقدان النمو بالشكل الطبيعي .

ما هو علاج النحافة؟

نظرًا لتعدد الحالات الطبية التي يمكن أن تترافق مع النحافة وتختلف في حالة فقدان الوزن غير المرغوب فيه ،

فيجب استشارة طبيبك، لمعرفة الدافع وراء فقدان الوزن ، وهذه  تعتبر  الخطوة الأساسية الأولى لإعداد علاج مناسب .

إذا كان الشخص يعاني من نقص الوزن ، فهناك العديد من الأساليب الصحية لزيادة الوزن التي يمكنهم تجربتها، وذلك

من خلال اتباع نظام غذائي صحي يتضمن الأطعمة المغذية من السعرات الحرارية وإليكم بعض المكونات الرئيسية

لنظام غذائي لزيادة الوزن وعلاج النحافة :

  • الوجبات الخفيفة الغنية بالبروتين والكربوهيدرات الكاملة يمكن أن تساعد الشخص على زيادة الوزن، مثل : زبدة الفول السوداني ، رقائق البطاطا والحمص ، أو حفنة من اللوز.
  • تناول عدة وجبات صغيرة طوال اليوم ، فهناك بعض الأشخاص قد يعانون من النحافة بسبب أنهم لا يستطيع تحمل تناول وجبات كبيرة.
  • تناول الأطعمة الإضافية، من خلال إضافة مصادر غذائية كثيفة السعرات الحرارية إلى النظام الغذائي الحالي ،

مثل وضع اللوز المقطّع فوق الحبوب أو الزبادي أو عباد الشمس أو بذور الشيا على السلطة أو الحساء ،

أو زبدة الجوز على خبز محمص .

  • تناول الأطعمة عالية السعرات الحرارية التي قد تسبب في زيادة الوزن ، مع تجنب الدهون الزائدة التي تؤثر على صحة القلب والأوعية الدموية، وأيضاً تجنب الأطعمة الغنية بالسكر والملح.
ما هو علاج النحافة؟

المصادر

wikipedia

اترك تعليقاً