​​السكري من النوع الأول : أسبابه وأعراضه وأهم طرق علاجه والوقاية منه

​​السكري من النوع الأول

​​السكري من النوع الأول Type 1 diabetes وهو المرض الذي يعتمد على الأنسولين وهو أيضاً من الأمراض المزمنة والذي يقوم فيه البنكرياس بإنتاج كمية قليلة من الأنسولين والأنسولين Insulin هو عبارة عن هرمون له طبيعة بروتينية ويسمح له الجسم بالسماح للسكر أو الغلوكوز بالدخول إلى الخلايا من أجل إنتاج الطاقة وأيضاً فإنه يعمل على تمظيم طريقة امتاص الجسم للسكر وهناك العديد من العوامل والأعراض التي تظهر على مرضى داء السكري والتي سوف نقوم بشرحها بالتفصيل والتعرف عليها في هذا المقال.

أعراض الإصابة بمرض ​​السكري من النوع الأول :

حيث تظهر العديد من الأعراض والعلامات والتي تدل على الإصابة بداء السكري من النوع الأول وهذه الأعراض هي كما يلي :

  • الشعور بالجوع الشديد والرغبة في تناول الطعام كثيراً.
  • كذلك الشعور بالعطش الشديد.
  • كثرة التبول.
  • أما في الأطفال فيكثر التبول في الفراش لديهم.
  • الإصابة بالنحافة وفقدان الوزن.
  • العصبية وسرعة الغضب والانفعال.
  • كذلك حدوث اضطراب في الرؤية أو وجود رؤية ضبابية.
  • الشعور بالتعب والوهن والضعف.
Glucophage 850 mg

أسباب الإصابة بهذا المرض :

حتى الآن لم يتوصل العلماء للتعرف على أسباب الإصابة بداء السكري من النوع الأول إلا أنه هناك عدة عوامل من شأنها أن تؤثر على الإصابة بهذا المرض وهذه العوامل هي كما يلي :

  • العوامل الوراثية و وجود تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض.
  • كذلك مهاجمة الفيروسات والبكتيريا والميكروبات للجهاز المناعي وتدميره بشكل يجعله غير قادر على جعل الخلايا التي تقوم بإنتاج هرمون الأنسولين في البنكرياس والتي تعمل على التحكم في السكر في الجسم.
  • كما أن تدمير الخلايا الجزيرية تعمل على تقليل نسبة الأنسولين الذي يتم افرازه في الجسم أو انقطاعه تماماً عن العمل وبالتالي تحدث الإصابة.

عوامل خطر الإصابة بهذا المرض :

ثمة عدة عوامل خطر من شأنها أن تزيد من خطر معدل الإصابة بهذا المرض وهذه العوامل هي كما يلي :

  • الوراثة ووجود تاريخ عائلي للإصابة من الأباء أو الأمهات أو الأشقاء.
  • كذلك وجود خصائص وراثية والتي من شأنها أن تشجع على سرعة الإصابة.
  • كما أن النطقة الجغرافية لها تأثير كبير في زيادة معدل الإصابة؛ حيث تزداد الإصابة بهذا المرض في المناطق البعيدة عن خط الاستواء.
  • العمر أيضاً له تأثير كبير في الإصابة؛ حيث يمكن أن يصاب الشخص بهذا المرض في أي عمر ولكن تزداد حدة الإصابة في الأطفال من عمر 4 سنوات إلى 7 سنوات في الذروة الأولى ومن عمر 10 سنوات إلى 14 عام في الذروة الثانية.

طرق علاج مرض السكري من النوع الأول :

حيث يشمل علاج داء السكري من النوع الأول على كلاً مما يلي :

  • تناول حقن الأنسولين التي يصفها الطبيب المعالج.
  • كذلك الحرص على تناول غذاء صحي يحتوي على الخضروات والفواكه الطازجة والحبوب الكاملة.
  • مراقبة نسبة ومعدل السكر في الدم بصفة مستمرة دون تغافل أو نسيان.
  • ممارسة الرياضة وبذل مجهود بدني بشكل منتظم ويفضل استشارة الطبيب في نوع التمارين الرياضية التي يفضل ممارستها لمرضى السكري.
  • كذلك حساب معدل الكربوهيدرات والنشويات والسكريات والدهون والبروتنيات التي يتم تناولها.
  • كما قد يصف الطبيب المعالج أدوية لخفض الكوليسترول وذلك لأن المرضى من هذا النوع هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب.
  • كذلك قد يصف الطبيب أدوية ارتفاع ضغط الدم وذلك للحفاظ على صحة الكلى وعلى حسب ما تقضيه الحالة.
  • إضافة إلى ذلك قد يصف الطبيب دواء الأسبرين لخفض خطر الإصابة بأمراض القلب ويجب على المريض عدم تناول أي دواء إلا بعد موافقة الطبيب المعالج عليه.

طرق الوقاية من هذا المرض :

  • يجب على الشخص الإبتعاد عن المنغصات والتوتر والقلق والحزن الشديد.
  • كما يجب اتباع نظام حياة صحي من ممارسة الرياضة وتناول غذاء صحي.
  • بينما يجب تقليل السكريات والدهون والمشروبات الغازية والابتعاد عن التدخين وشرب الكحول.

اترك تعليقاً