الأمراض المنقولة بالغذاء ، هل يمكن علاج الاصابة بالتسمم الغذائي؟

الأمراض المنقولة بالغذاء

الأمراض المنقولة بالغذاء ، هل صادفت يوما هذا المصطلح وتساءلت عن الأمراض التي تنتقل عن طريق الغذاء؟ وهل تكون أمراض معدية ؟ وهل تكون مرتبطة بنوع غذاء معين ام مرتبطة بمدى نظافة الطعام.

كما أدى التوسع العمراني والتغيرات الطارئة على عادات المستهلك، بما في ذلك السفر، إلى زيادة عدد الأشخاص الذين يشترون ويأكلون الأغذية المجهزة في الأماكن العامة.
حيث استحدثت العولمة نمو طلب المستهلك على تشكيلة أوسع من الأغذية، الأمر الذي أدى إلى زيادة السلسلة الغذائية تعقيداً وطولاً.
وفي هذا المقال سوف نتعرف معا علي الأمراض التي تنتقل عن طريق الغذاء أو مايطلق عليه التسمم الغذائي ؟وماهي اسبابها وانواعها؟وهل يمكن تلافيها.
الأمراض المنقولة بالغذاء
الأمراض المنقولة بالغذاء

مامعنى الأمراض المنقولة بالغذاء food poisoning ؟

تؤكد الدراسات العلمية أن سلامة صحة الإنسان تعتمد على الغذاء الآمن صحيا، حيث أن الغذاء وسط جيد لنمو الكائنات الحية الدقيقة، لذا فإن الكثير من الأمراض المعدية تنتقل عن طريق الغذاء.
ونتيجة لتناول الأغذية الملوثة بمسببات هذه الأمراض ،مثل البكتيريا المسببة للأمراض والفيروسات أو الطفيليات التي تلوث الأغذية، وكذلك السموم الكيميائية أو الطبيعية مثل الفطريات السامة.
وتختلف أعراض هذه الأمراض اعتمادا على السبب، ومدة التعرض لها ،فأحيانا تكون لساعات وأحيانا تستمر لأيام.
غالبا ما تشمل الأعراض: القيء والحمى والصداع وأحيانا الإسهال.

كيف تتم الإصابة بالأمراض المنقولة بالغذاء أو التسمم الغذائي ؟

الأمراض تنتقل عن طريق الطعام الملوث سواء بالميكروبات أو الفيروسات او استخدام المبيدات والمواد الكيميائية والإشعاعية.
تناول الطعام غير المطبوخ وشبه المطبوخ والمجهز مسبقًا يتسبب بشكل كبير فى إحداث مشاكل الجهاز الهضمى.
كما أن الأكل في المطاعم السريعة يزيد ايضا من الخطر، إذا كانت النظافة مشكلة هناك.
وبالتالي ، فإن الاهتمام بنوع ونظافة الغذاء أثناء تناول الطعام والتعامل معه أمر ضروري لمنع الأمراض التي تنقلها الأغذية.
اقرا ايضا::ما هي أمراض الديدان الطفيلية ، وأنواعها، وأعراضها 

ما هي الملوثات التي تسبب الأمراض المنقولة بالغذاء أو ما يسمى التسمم الغذائي ؟

تشمل الملوثات العديد من الانواع التي تسبب التسمم عن طريق تناول الطعام منها:
 البكتيريا هي كائنات حية متناهية في الصغر لا يمكن رؤيتها إلا ميكروسكوبي.
وهناك أنواع عديدة من البكتريا التي تسبب الأمراض المنقولة بالغذاء، مثل:
 والتي يمكن أن توجد في اللحوم النيئة ومنتجات اللحوم مثل اللانشون، والحليب غير المبستر، والأجبان الطرية.
 وهي المسببة للإصابة لمرض التيفوئيد وهي بكتيريا موجودة في كثير من الأطعمة مثل اللحوم النيئة وغير المطبوخة جيدا، والدواجن، ومنتجات الألبان، والأطعمة البحرية وعلى قشر البيض داخل البيض.
الفيروسات هي أصغر بكثير من البكتيريا، ويمكن أن تنتقل بين الأشخاص، حيث أن الفيروسات موجودة في البراز أو القيء للناس المصابين الذين قد يلوثون الأغذية والمشروبات ، وخصوصا إذا لم يتم غسل أيديهم جيدا بعد استخدام الحمام.
  • وتشمل الفيروسات المنقولة عن طريق الأغذية:
 فيروس نوروفيروس (والذي يسبب التهاب المعدة والأمعاء) وفيروس الكبد نوع (أ)، وفيروسات الأنفلونزا والحصبة والجدري وشلل الأطفال والحمى الصفراء.

قد يهمك::Vitacare advanced Vitamin C Gummies علكات فيتامين C للمضغ لتقوية مناعة طفلك

الأمراض المنقولة بالغذاء
الأمراض المنقولة بالغذاء
الأمراض المنقولة بالغذاء
الأمراض المنقولة بالغذاء
 فأي مادة كيميائية قد تصل إلى الغذاء أثناء عملية الإنتاج أو التداول أو قد تضاف إلى الغذاء بغرض حفظه، أو قد تتواجد طبيعياً في الغذاء، والتي تمثل خطورة على صحة مستهلك الغذاء في حالة استهلاكه.
وذلك مثل بقايا المبيدات الحشرية والفطرية والحشائش، أيضاً بقايا الأسمدة الزراعية النترات والفوسفات، كذلك بقايا الأدوية البيطرية واستخدام الهرمونات لتسمين الدواجن والأسماك.
يتم معالجة بعض الأغذية باستخدام أشعة جاما التي توقف عملية التعفن وتقتل البكتريا الملوثة، ومن خلال هذه التقنية يمكن زيادة مدة حفظ بعض الأغذية مثل الأسماك والفواكهة والخضروات.
إلا أن ذلك قد يؤدي إلى مخاطر التلوث بالسرطانات واحتمالات تحطيم الفيتامينات الموجودة في هذه الأغذية.

كيف يمكن علاج Food Poisoning ؟

التسمم الغذائي يشفى تلقائيا خلال يومين، لكن يجب تناول السوائل والعصائر، ويفضل تناول سوائل محلاة وأخرى مالحة كالشوربة.
كنوع من الإسعافات الأولية التي تساعد في التخفيف من حدة الأعراض ولتعويض الجسم عن السوائل المفقودة.
في الحالات التي تستدعي التوجه للمستشفى أو مركز التسمم، يعتمد العلاج على عمل غسيل للمعدة للتخلص من الطعام الملوث الموجود في الجسم.
وإعطاء محاليل طبية لتعويض فقد السوائل فضلا عن الأدوية الخافضة للحرارة.
إذا صاحب التسمم ارتفاع فيها، مشيرة إلى أنه في حالة التسمم الغذائي البكتيري يحتاج المريض إلى تناول مضاد حيوي لكن الفيروسي لا يتطلب تناوله، وفي الحالات الشديدة يتم حقنه في المحلول.
 قد يهمك::أسباب وجود ديدان البطن المعوية وأعراضها وطرق علاجها
المراجع لهذا المقال:
Wikipedia
MayoClinic
Healthline

اترك تعليقاً