ارتفاع ضغط الدم الأسباب والتشخيص والعلاج الأمثل

ارتفاع ضغط الدم الأسباب والتشخيص والعلاج الأمثل

ارتفاع ضغط الدم High blood Pressure هو مرض العصر الذي يعاني منه الكثير من الناس في كل أنحاء العالم. وهو أحد الأمراض المزمنة التي تؤثر على جميع أجزاء الجسم؛ خاصًة إذا تم إهمال العلاج واتباع النظم الغذائية الصحيحة.

فما هي الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض؟ وهل هناك أنواع منه؟ وما هو تأثيره على كافة أعضاء الجسم؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في هذا الموضوع الهام، فتابعوا معنا.
ارتفاع ضغط الدم الأسباب والتشخيص والعلاج الأمثل

ما هو ضغط الدم المرتفع:

ضغط الدم المرتفع يُعرف طبيًا كذلك باسم فرط ضغط الدم، وهو عبارة عن الزيادة المستمرة لضغط الدم داخل الأوعية الدموية.
مما يجعل تلك الاوعية تحت ضغط واجهاد كبير، ويظهر ذلك من خلال ضربات القلب.
حيث يتم ضخ كمية من الدم في الأوعية (الشرايين)، بمعنى آخر الضغط ينشأ نتيجة القوة التي يندفع بها الدم داخل جدران هذه الشرايين، وكلما ارتفع هذا الضغط كلما زاد ضخ القلب لكميات أكبر من الدم.

خطورة فرط ضغط الدم:

إن الخطورة من هذا الارتفاع الذي يصيب ضغط الدم، تكمُن في أن القلب يصاب بضرر، كما أن الشرايين تتأثر في بعض الأعضاء الرئيسية مثل: الكلى – الدماغ.
وهو من أكثر الأشياء التي تتسبب في الإصابة بأمراض القلب وكذلك السكتة الدماغية، وهذا في حالة الإهمال في العلاج وعدم متابعة مستويات الضغط بشكل مستمر.
وتكمُن الخطورة من هذا المرض في أنه لا يفصح عن نفسه إلا في المراحل المتأخرة منه، وتزيد المشكلة لدى الأفراد الذين لا يتبعون النظم الغذائيه الصحية وكذلك المدخنين بشراهة.
وكل هؤلاء لا يعلمون أنهم مصابين به أصلًا، والجدير بالذكر أن ضغط الطبيعي لدى البالغ يبلغ 120/80.
لكن ما هي الأسباب التي تساهم في الإصابة بهذا المرض؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في النقطة التالية.

قد يهمك::LASILIX SPECIAL 500 mg, 30 comprimé sécable لعلاج إرتفاع ضغط الدم وإنحباس السوائل

أنواع ارتفاع ضغط الدم:

هناك نوعين  من الضغط المرتفع وهم:
أ – ضغط الدم المرتفع الجوهري: يصاب به معظم البالغين وهو غير معروف الأسباب، وينشأ نتيجة الإصابة به لسنوات دون ملاحظة، لكنه في النهاية يعلن عن نفسه.
ب – ضغط دم مرتفع ثانوي: وفيه يُصاب الأفراد بضغط الدم بشكل مفاجئ ويكون بمعدل أعلى من ضغط الدم الجوهري ويظل الفرد مُصاب به مدى الحياة.
وفي الغالب سببه تناول عقاقير من أجل علاج أمراض أخرى مثل: (الكلى – الغدة الدرقية – الغدة الكظرية – عيوب الشرايين – اضطراب الغدة النخامية – السمنة المفرطة).

أسباب تؤدي إلى ارتفاع الضغط الدموي :

هناك الكثير من الأسباب التي تساهم بشكل كبير في الإصابة بفرط ضغط الدم.
ولكل نوع من أنواع ضغط الدم المرتفع مسببات خاصة به، لكن بصفة عامة الأسباب تتمثل في:
  • فرط  نشاط الغدد المجاورة للغدة الدرقية ، التوتر المفرط والقلق.
  • الإضرابات التي تُصيب الغدة الكظرية ، الأمراض التي تُصيب الكلى.
  • تسمم الحمل ، بعض الأدوية ، الإصابة بضيق شريان الكلى ، التقدم في العمر.
  • السمنة المُفرطة ، تناول كميات كبيرة من الملح في الطعام.
  • زيادة نسبة السوائل في الجسم ، عدم اتزان الهرمونات في الجسم.
  • ارتفاع الضغط خلال فترة الحمل ، إصابة الجهاز العصبي ، اعتلال الأوعية الدموية.
للتخلص من ارتفاع ضغط الدم بطريقة آمنة وفعالة احصل الآن على دواء catapres من هنا والذي أثبت نجاحه بشكل مذهل مع مرضى ضغط الدم العالي.

قد يهمك::تأثير صيام رمضان علي مرضي الضغط

ارتفاع ضغط الدم الأسباب والتشخيص والعلاج الأمثل
ارتفاع ضغط الدم الأسباب والتشخيص والعلاج الأمثل

الأعراض المصاحبة لإرتفاعه:

قد لا تظهر أعراض خاصة بضغط الدم المرتفع لفترة كبيرة، تجعل المُصاب به يُدرك إصابته لأنه مرض متدرج.
ويستطيع الجسم أن يتأقلم مع وجوده من خلال هرمون متخصص في هذا، لكن ربما تظهر بعض من هذه الأعراض أو كلها، وهي عبارة عن:
  1. صداع مستمر بالجهة الخلفية ، الوجه يبدو دائمًا بلون أحمر ، عدم الوضوح للرؤية.
  2. الإصابة بنزيف من الأنف ، شعور بدوار أو دوخة ، إصابة الأذن بطنين.
  3. إغماء مفاجئ ، كثرة التعرق ، إصابة الأجزاء السفلية بتورم ، ضيق تنفس ،
  4. شعور بألم في منطقة الصدر عند الاستيقاظ من النوم ، خمول وكسل صباحًا.

كيف يتم تشخيصه:

إن السبيل الوحيد الذي يكشف وجود ضغط دم مرتفع، هو القيام بقياس ضغط الدم من خلال الجهاز المتخصص في هذا.
ويستمر القياس اليومي لمدة لا تقل عن أربعة أيام، فإن كان ضغط الدم 140، لابد من التوجه إلى الطبيب المتخصص.
وهنا يلجأ الطبيب إلى عمل بعض الفحوصات الروتينية والتي تتمثل في:
  • عمل فحص بول كامل ، تحليل دم كامل ، اختبار نسبة الكوليسترول في الدم.
  • عمل رسم للقلب، وهذا لقياس نشاط القلب الكهربائي.

قد يهمك::القدم السكري أسباب الإصابة وكيفية الوقاية

كيف تتعايش معه:

إن مرض ارتفاع ضغط الدم من السهل التعايش معه إذا تم اكتشافه مبكرا وتناول الدواء المناسب له.
بالإضافة إلى اتباع بعض النصائح التي سوف نذكرها فيما يلي وهي تتمثل في:
1 – اتباع نظام غذائي صحي:
إذا تم اكتشاف الإصابة بضغط الدم المرتفع، وكان الوزن زائد؛ فلابد من أتباع النظام الغذائي الصحي من أجل إنقاذ هذا الوزن.
حيث أن ضغط الدم المرتفع يتسبب أحيانًا في عدم القدرة على التنفس أثناء النوم.
وقد أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن الإنسان عندما يفقد كيلو جرام من وزنه، ينخفض ضغط الدم لديه درجة كاملة.
2 – ممارسة الرياضة بانتظام يعمل على انخفاض ضغط الدم المرتفع:
تعتبر ممارسة الرياضة من أهم العوامل التي تساعد في خفض ضغط الدم المرتفع.
حيث أن المواظبة على الرياضة يساهم بشكل كبير في ضبط ضغط الدم.
فإن كنت مصابًا بهذا المرض؛ فسوف تساعدك التمارين الرياضية على عدم التطور له، وذلك بسبب أن المجهود المبذول خلال التمرينات الرياضية.
يعمل على فقدان كمية كبيرة من السوائل، ومن ثم عدم تدفق الدم بشكل كبير الى المخ.
بل أنه سوف يتحول إلى طاقة تحتاج إليها خلال التمارين.

قد يهمك::ما هي أمراض تخثر الدم ،أسبابها وطرق علاجها ؟

ارتفاع ضغط الدم الأسباب والتشخيص والعلاج الأمثل
ارتفاع ضغط الدم الأسباب والتشخيص والعلاج الأمثل
وليس من الضروري أن تمارس الأنواع العنيفة من الرياضة، أو التي تحتاج إلى بذل مجهود مضاعف.
ولكن على الأقل القيام بممارسة رياضة المشي حتى ولو في المنزل.
3 – تناول الأطعمة المفيدة والابتعاد عن الأطعمة الضارة:
إن تناول الأطعمة المفيدة والتي تعمل على خفض ضغط الدم، تؤثر كثيرا في ضبط الضغط وخاصًة الابتعاد عن الملح وكذلك الطعام الجاهز.
حيث أثبتت الأبحاث والدراسات أن الملح يساهم بشكل كبير في ارتفاع ضغط الدم، لأنه يقوم بتخزين السوائل داخل الجسم، مما يجعل الضغط يزيد رغم تناول الأدوية.
الحقيقة العلمية .. تؤكد أن الإنسان الذي يقوم بتدخين السجائر، يرتفع لديه الضغط لمدة دقائق بعد أن ينتهي منها.
لذلك على أي مريض ضغط دم مرتفع، القيام بعدم التدخين ومحاولة الإقلاع  عنه في أقرب وقت.
أو التقليل منه أن أمكن لأنه يتنافى تمامًا مع مرضي الضغط المرتفع.
كل المعلومات الطبية التي ذكرناها .. لا تغني عن استشارة الطبيب المختص، خاصًة إن كان هناك مرض مزمن يتطلب تناول أدوية معينة.
وهكذا عرضنا لكم موضوع مفصل عن ارتفاع ضغط الدم وكل ما يتعلق من معلومات بالإضافة إلى طريقة العلاج الآمنة والفعالة، نتمنى لكم وافر الصحة والعافية .. فهذا هو هدفنا دائمًا وأبدًا.

قد يهمك::أسباب حدوث سرطان الدماغ وأعرضه وكيفية علاجه ؟

اترك تعليقاً