أعراض نقص فيتامين د

أعراض نقص فيتامين د

أعراض نقص فيتامين د، يظهر العديد من أعراض نقص فيتامين د على الشخص المصاب، حيث يعد واحدًا من أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم الإنسان لبناء العظام والأسنان والحفاظ عليها من الضعف والكسر، كما أنه يلعب دورًا هامًا في تعزيز الجهاز المناعي، وسنوضح فيما يلي أشهر الأعراض وأسبابها وكيفية الوقاية منها.

ما هي أعراض نقص فيتامين د؟

هناك الكثير من الأعراض التي تشير إلى الإصابة بنقص معدل فيتامين د في الدم، وأبرزها ما يلي:

  • تكرار الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد والإنفلونزا وأمراض الحساسية والصدر، وضيق في التنفس.
  • الإصابة بآلام حادة في العمود الفقري ومنطقة أسفل الظهر.
  • التعرض إلى أمراض العظام التي تؤدي إلى ضعفها وسهولة كسرها، مثل مرض الهشاشة الذي يصيب كبار السن، ومرض لين العظام الذي يصيب الأطفال.
  • الشعور بآلام شديدة عند المشي أو صعود السلم، مما يصعب على المريض القيام بالأعمال اليومية.
  • احتماليه الإصابة بمشاكل مرضية في الأسنان قد تؤدي إلى التهاب في اللثة وتكسير الأسنان وسقوطها بسهولة.
  • زيادة إفراز الغدد الدهنية وفرط التعرق وخصوصًا في اليدين وفروة الرأس.
  • التهاب الجلد وصعوبة التئام الجروح وخصوصًا بعد العمليات الجراحية.
  • احتمالية التعرض إلى الإصابة بالتوتر والإكتئاب والإضطراب النفسي.

أسباب انخفاض نسبة فيتامين د

قد تنخفض نسبة فيتامين د  في الدم نتيجة لعدة أسباب، وأهمها ما يلي:

  • عدم التعرض إلى أشعة الشمس المباشرة لفترات كافية.
  • الإصابة بأمراض السمنة وزيادة الوزن.
  • الحصول على كميات قليلة من فيتامين د الناتج عن سوء التغذية.
  • الإصابة ببعض أمراض الجهاز الهضمي مما يؤثر على امتصاص فيتامين د بنسبة كافية.
  • التقدم في السن يعد من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى خفض معدل فيتامين د في الدم.
  • ارتفاع نسبة الميلانين في الجلد لدى أصحاب البشرة الداكنة.

المخاطر الصحية لنقص فيتامين د

قد يسبب انخفاض معدل فيتامين د في الدم خطورة على بعض أجهزة الجسم، نذكر منها ما يأتي:

  • بينما يؤثر نقص فيتامين د بشكل مباشر على الجهاز المناعي، فقد يزيد من خطورة الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.
  • كما يزيد من احتمالية إصابة المرأة الحامل بمرض السكري وتسمم الحمل مما يؤدي إلى حالات الولادة المبكرة.
  • بينما يؤدي إلى الإصابة بالأمراض العصبية مثل ألزهايمر والخرف وضعف الذاكرة عند كبار السن.
  • يزيد من خطورة الإصابة بالأورام الخبيثة، وخصوصًا سرطان الثدي والمبيض، وكذلك سرطان القولون والبروستاتا.
  • كما يزيد من خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية والقلب.

الوقاية من نقص مستوى فيتامين د

يمكن الوقاية من نقص فيتامين د في الدم عن طريق اتباع بعض النصائح والإرشادات، نذكر منها ما يلي:

  • التعرض المباشر إلى أشعة الشمس بصورة يومية في الفترة الصباحية مدة لا تقل عن نصف ساعة.
  • اتباع نظام غذائي صحي وتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين د مثل اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على تركيزات عالية من فيتامين د، بحيث تكون الجرعة اليومية 400 وحدة دولية للرضع أقل من عام، والأطفال أكبر من عام والبالغين 600 وحدة دولية.
  • يمكن الحصول على فيتامين د عن طريق الحقن العضلي لمدة ستة أشهر في الحالات الشديدة.
  • يجب عدم تناول المكملات الغذائية أو الحقن إلا بعد استشارة الطبيب المختص وإجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من انخفاض نسبة فيتامين د في الدم عن القيمة الطبيعية.

بذلك تعرفنا على أشهر أعراض نقص فيتامين د في الدم، والتي تؤثر بشكل مباشر على صحة الأسنان والعظام والجهاز المناعي، لذا ينصح بالحفاظ على النسب الطبيعية لفيتامين د في الجسم.

قد يهمك ايضا::

  Osteocare Syrup 200 ml اوستيوكير شراب المثالي لتقوية وحماية عظامك

 

 

اترك تعليقاً